سباركل تحتفل بعامين من العطاء في مالاوي بأيادٍ إماراتية
أخبار عامة

سباركل تحتفل بعامين من العطاء في مالاوي بأيادٍ إماراتية

تحتفل “سباركل”، المؤسسة المحلية التي تعنى بخلق مستقبل أكثر إشراقًا للأطفال والمجتمعات في مالاوي، أفريقيا بذكرى تأسيسها الثانية في الإمارات. وسلطت المؤسسة الضوء على تأثيرها البارز في تحسين أوضاع الأطفال والمجتمعات في مالاوي وذلك بدءًا من تسجيلها في المدينة العالمية للخدمات وإطلاقها خلال إكسبو 2020، الأمر الذي ساهم في نجاح المؤسسة بتنفيذ نموذجها الخيري المبتكر والمستدام. وتمكنت المؤسسة من جمع ما يقرب الـ 6 ملايين درهم إماراتي. مما أدى إلى تحقيق تحولات إيجابية لحياة أكثر من 5,000 شخص في مالاوي خلال السنتين الماضيتين.

سباركل تحتفل بعامين من العطاء في مالاوي بأيادٍ إماراتيةوفي أعقاب النجاح الهائل الذي حققته مؤسسة ” سباركل” بقيادة سارة بروك، التي تحمل تأشيرة الإقامة الذهبية لرواد الأعمال الإنسانية، برعاية حكومة دولة الإمارات، قامت المؤسسة بجمع مبلغ يقدر بحوالي 3 ملايين درهم إماراتي عام 2022، لتساهم بذلك في تعليم  734 طفلاً، كما زودت علاجات لأكثر من 13,878  مريضاً، ووفرت أكثر من 210,000 وجبة خاصة للمحتاجين في مالاوي. ولم تتوقف إنجازات المؤسسة هنا، إذ أضافت موقعها الثاني في مولونجوزي، بهدف تعزيز التأثير الإنساني في مالاوي. وفي عام 2023، قامت المؤسسة بإطلاق النسخة الثانية من حفل سباركل الخيري بالتعاون مع شركة “إمير”، الذي حقق نجاحاً هائلاً بجمع مليون درهم إماراتي بغرض الأعمال الخيرية لمالاوي، إفريقيا. كما حظي الحدث بحضور ودعم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح والتعايش في دولة الإمارات العربية المتحدة. ولمواصلة رحلة العطاء، افتتحت المؤسسة موقعها الثالث في ناميتيمبو، مالاوي، لتلبية احتياجات المجتمع المحلي بفعالية مطلقة.

ومنذ تأسيس سباركل في الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة وحتى عام 2024، حققت المؤسسة إنجازاً كبيرة، بتلقى أكثر من 5,000 طفل التعليم المجاني، وتقديم أكثر من 31,000 علاج طبي عبر عيادة سباركل، بالإضافة إلى توزيع 700,000 وجبة للأطفال والمحتاجين. كما أثرت المؤسسة على حياة 20,000 شخص، وجمعت أكثر من 10 ملايين درهم إماراتي لبناء مستقبل أكثر إشراقاً لأطفال مالاوي في أفريقيا.

أكدت سارة بروك، المؤسس والمدير التنفيذي لسباركل “أن الدعم من المجتمع العالمي أكثر أهمية من أي وقت مضى، نظرًا للوضع القاسي في مالاوي، إفريقيا. ومن المتوقع أن يواجه 4.4 مليون شخص الجوع. ومن أجل ذلك، فإن انضمامنا إلى مجتمع الإمارات منحنا القوة لإحداث تأثير كبير. من خلال هذا التعاون المشترك، تمكنّا من تقديم شريان حياة للمحتاجين. هذا الدعم السخي من قبل محبي الخير سيمكن مؤسسة سباركل من توسيع جهودها لتشمل المزيد من المجتمعات في مالاوي، إفريقيا، خلال السنوات القادمة”.

تمكّنت مؤسسة  سباركل، بفضل دعم مجتمع الإمارات، من تحقيق نمو كبير في عام 2022، حيث جمعت تبرعات تقدر بحوالي 3 ملايين درهم إماراتي، بالإضافة إلى 400,000  درهم إماراتي من الموارد في دبي وحدها. بالإضافة إلى ذلك، احتفلت المؤسسة بافتتاح موقعها الثاني في مولونجوزي، مالاوي مما دفع بتوسيع نطاقها وتأثيرها والتزامها بتكرار برامجها الناجحة، وذلك من خلال تركيب لوحات شمسية لضمان استخدام الطاقة المستدامة وتعزيز التأثير الإيجابي لجميع برامجها التعليمية. كما حققت سباركل العديد من الإنجازات الهامة بفضل شراكتها مع مركز الشغف للأطفال “PPC” بما في ذلك تلقّي الدعم من قبل مجموعة كليفورد تشانس، الذي تُعد أكبر المستثمرين في الخدمات المالية في أفريقيا.