مجموعة لوتاه تعلن عن دخولها قطاع الرعاية الصحية
أخبار عامة

مجموعة لوتاه تعلن عن دخولها قطاع الرعاية الصحية

أعلنت مجموعة شركات يوتاه، التكتل التجاري الضخم في الدولة، عن دخول قطاع الرعاية الصحية المزدهر في الإمارات بالتعاون مع مجموعة سانثيجيري الهندية الرائدة في طب الأيورفيدا والسيدها. وشاركت مجموعة لوتاه في تنفيذ مشاريع البنى التحتية في الشرق الأوسط، كما أدت دوراً رئيسياً في تحقيق مكانة رائدة للإمارات بين أبرز الدول المتطورة صناعياً في العالم.

مجموعة لوتاه تعلن عن دخولها قطاع الرعاية الصحيةوانسجاماً مع الأهداف الاستراتيجية لمنظمة الصحة العالمية لعام 2023، التي تضع تكامل الطب التقليدي والتكميلي والبديل في تقديم خدمات الرعاية الصحية على رأس قائمة أولوياتها، ستفتتح المجموعة مركز رعاية صحية شامل يقدم مجموعة متكاملة من علاجات الطب التقليدي والتكميلي والبديل.

وستستهل مجموعة يوتاه مشاريعها بإنشاء مركز سانثيجيري للرعاية الصحية الشاملة، وهو مركز رعاية صحية متكامل في منطقة دبي موتور سيتي ذات الطبيعة الساحرة والأجواء الهادئة. وسيفتتح المركز أبوابه رسمياً أوائل الشهر القادم، حيث سيقدم مجموعة من الأساليب العلاجية الشاملة أهمها العلاج بالأيورفيدا والعلاج التجانسي والوخز بالإبر وتقويم العظام والعمود الفقري والعلاج بالتغذية واليوغا والتأمل، والتي تتعامل مع مجموعة من المشاكل الصحية الحادة والمزمنة. وسيضم المركز المميز مقهى أيورفيدا ومتجراً حصرياً للبيع بالتجزئة.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال السيد ابراهيم سعيد أحمد لوتاه، رئيس مجموعة شركات لوتاه: “سيكون مركزنا الشامل والفريد من نوعه واحداً من أكبر المراكز الصحية في الإمارات، وسيقدم مجموعة متنوعة من العلاجات البديلة، ويهدف إلى نشر الوعي بين أفراد المجتمع وتقديم الرعاية والدعم بما يضمن تحسين صحّتهم العقلية والنفسية. وتتمحور خطتنا حول تعزيز شبكة الأعمال والتوسع إلى دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى عبر إنشاء مركز واحد في كل دولة خلال الأعوام الخمسة القادمة”.

وأضاف: “رسّخت مجموعتنا مكانتها في العديد من القطاعات الصناعية، بما فيها العقارات والبناء والاستثمار والسيارات والضيافة والزراعة وقطاع الأغذية والمشروبات وغيرها. ويأتي إطلاق أعمالنا في مجال الرعاية الصحية في الوقت المناسب، حيث أدرك العالم أهمية مفهوم الصحة الشاملة بعد الأزمة الحالية، فضلاً عن سعي الناس لإيجاد أساليب بديلة لعلاج أمراضهم المزمنة والسيطرة عليها.

ويتحول الناس حول العالم إلى اعتماد نهج الرعاية الصحية الوقائية مع تزايد أهمية أسلوب الأيورفيدا والأدوية البديلة الأخرى واتساع نطاق شعبيتها. ومن المتوقع أن تصل أرباح السوق العالمية للأيورفيدا إلى 14.9 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2026 بمعدل نمو سنوي مركب 16.14%، حيث شهد قطاع الطب التقليدي والتكميلي والبديل نمواً هائلاً حول العالم وفي الشرق الأوسط خلال العقدين الماضيين، ما يشجع مجموعتنا على دخول هذا القطاع المتنامي”.

وفي معرض حديثه عن سبب تقديم هذا المفهوم في الإمارات، قال لوتاه: “بعد أن اختبرت فوائد العلاجات بنفسي، صمّمت على نقل خدمات سانثيجيري الشاملة ورفيعة المستوى إلى وطني وشعبي للاستفادة من أساليب العلاج النوعية وتحقيق أعلى مستويات الصحة والعافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *