سامسونج تطلق تلفاز QLED 8K 2020  الجديد في الإمارات
تكنولوجيا

سامسونج تطلق تلفاز QLED 8K 2020 الجديد في الإمارات

أعلنت سامسونج الخليج للإلكترونيات عن إطلاق تلفاز QLED 8K  (Q950TS)  2020  في الإمارات العربية المتحدة، والتي  يتميز بتصميمه المبتكر والجودة الفائقة للصورة مع إمكانيات صوتية غامرة لضمان تجربة مشاهدة استثنائية تبقى في بال المستخدمين. كما يشهد التلفاز استخدام العديد من الابتكارات المتطورة، أهمها “شاشة انفينيتي ” فائقة الاتساع، والتي تقدم تجارب غير مسبوقة، حيث تمكن هواة الترفيه عبر الدولة من استشراف مستقبل تكنولوجيا العرض المرئي  بفضل مفاهيمها وتقنياتها الثورية المبتكرة، لتوفير تجربة تلفزيونية استثنائية وقدرات محسّنة ومعززة بتقنية الذكاء الاصطناعي لترقية جودة الصورة. ويتوفر الجهاز الجديد لدى جميع متاجر التجزئة في الإمارات بأحجام 65 و 75 و 85 بوصة.

وتعليقاً على الإطلاق قال مصطفى صادق، المدير الإقليمي لأجهزة التلفاز والأجهزة الصوتية في سامسونج الخليج للإلكترونيات: ” يأتي الإطلاق المرتقب لتلفاز QLED الجديد ، تأكيداً على التزام سامسونج بتوفير مجموعة واسعة من التجارب المرئية المتطورة للمستهلكين عبر الاستمرار في ابتكار المزيد من التقنيات لتطوير الشاشات. تشهد تجارب الترفيه الغامرة ارتفاعاً ملحوظاً في الطلب، نتيجة تحولها لتصبح جزءاً لا يتجزأ من تفاصيل الحياة اليومية للمستخدمين. وتسلط أحدث تقنيات أجهزة التلفزيون الضوء على أدق التفاصيل عند مشاهدة المحتوى على نحو يحاكي الواقع الحقيقي، ما يوفر للمستخدمين ترفيهاً مثالياً من المستوى التالي- حيث تتوافق شاشة انفينيتي على نحو أنيق وفريد مع المنازل الذكية بفضل أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي”.

تصميم نحيف لتجربة أكثر ذكاء وأناقة

تتوفر في تلفاز  QLED 8K 2020 (Q950TS) “شاشة انفينيتي ” فائقة الاتساع، توفر تجربة مشاهدة من المستوى التالي، تدشن في إطارها حقبة جديدة في عالم أجهزة التلفاز وتصاميمها من الجيل التالي. سيستمتع المستخدمون عند مشاهدة برامجهم المفضلة بتجربة شاشة انفينيتي الفائقة، حيث تبدو الحواف وكأنها مخفية تماماً بفضل التصميم الرائع والأنيق، الذي يرتقي بتجارب المشاهدة إلى مستويات جديدة من الإنغماس والواقعية، وبالتالي تمكين المشاهدين من تركيز انتباههم على المحتوى الذي يظهر على الشاشة دون أي تشويش. إضافة إلى ذلك، تتميز الشاشة الجديدة بأنها فائقة النحافة، معززة عنصر الأناقة في المنزل، حيث يمتزج التصميم المذهل للجهاز مع الخلفية بسلاسة دون أن يظهر التلفزيون وكأنه العنصر الأبرز في الغرفة. ويوفر QLED 2020 للمستخدمين القدرة على تصميم منازلهم مع تضمين تلفزيون أنيق يجذب الأنظار حيثما تم تثبيته، حيث يتناغم التلفزيون الجديد مع الديكور المحيط به في الغرفة على نحو مثالي بفضل سمة الوضع المحيطيAmbient Mode+. يمكن للمستخدمين التقاط صورة لجهاز التلفاز باستخدام هواتفهم واكتشاف مدى روعة اللمسات الساحرة للتقنيات ودورها في عرض صورة افتراضية أخاذة على شاشة أجهزتهم، في تجربة تعزز روعة التناغم والاتساق بين التلفزيون والتصميم الداخلي للمنازل.

صور دقيقة بجودة فائقة لا مثيل لها

تدرك سامسونج دور المعالج كعامل رئيسي في توفير أداء مرئي شامل على أجهزة التلفاز، من هنا حرصت الشركة  على تعزيز  الذكاء عند تصميم المعالج المثبت في جهاز QLED 8K 2020 (Q950TS)  لتجربة مشاهدة غامرة. يمكن للمستخدمين الاستمتاع بالقوة الفائقة لكل إطار من الإطارات بفضل الوضوح الفائق للشاشة مع 33 مليون بكسل بمستوى دقة يعادل أربعة أضعاف دقة 4K، كما يضمن المعالج الكمي 8K التمتع بدقة المحتوى بجودة 8K الفائقة، بغض النظر عن جودة المحتوى الأصلي- عبر إنشاء قاعدة بيانات معرفية عميقة من خلال ملايين الأنماط المعلومة، والتي يستخدمها بعد ذلك في إنشاء أفضل تجارب مشاهدة ممتعة على الإطلاق. تعمل تكنولوجيا الارتقاء بمستوى الذكاء الاصطناعي بدقة 8K  على تحليل كل مشهد ضمن المحتوى ابتداءً من اللون والبيانات النمطية المتعلقة بتفاصيل الإضاءة والتباين. وفي حال لم تتطابق جودة مصدر المحتوى مع دقة 8K، تعمل تكنولوجيا الارتقاء بالذكاء الاصطناعي (AI) على ترقية جودة الصورة ورفعها إلى مستويات دقة 8K، ما يعني إمكانية مشاهدة المحتوى المعاصر بجودة مستقبلية. على صعيد آخر، تعمل وظيفة الصورة التكيفية على تحسين الصورة في أي بيئة إضاءة، حيث يكتشف مستشعر الضوء المدمج مستويات السطوع المحيطة ليقوم بضبط إعدادات التلفزيون للحفاظ على معدلات السطوع وإعدادات التباين المثالية، بغض النظر عن البيئة المحيطة. وتتكامل ميزة التمثيل الأفضل للسطوع في تلفزيون (QLED) مع ميزة جسيمات النقاط الكمية النانوية المدمجةً لإكمال تكنولوجيا حجم الألوان بنسبة 100%. وبفضل حجم الألوان بنسبة 100%، يصبح كل طيف من الألوان مرئياً عند مشاهدة المحتوى على الشاشة المتسّعة.

أداء صوتي استثنائي يعزز التجربة الترفيهية

نظراً لأهمية الصوت ودوره الذي لا يقل أهمية عن الفيديو في توفير تجربة مشاهدة غامرة، يوفر تلفزيون QLED 8K 2020 (Q950TS)واحدة من أفضل تجارب الصوت التلفزيوني في السوق، حيث يضم التلفاز أحدث الإبتكارات في عالم التجارب الصوتية، وعند دمجه مع Object Tracking Sound+، والذي يستخدم برنامج يستند إلى تقنية الذكاء الاصطناعي لمطابقة حركة الصوت مع حركة الأشياء على الشاشة، يقدم  QLED 8Kصوتاً محيطياً واضحاً ومميزاً  يحاكي الواقع على نحو مثالي. ويضم التلفاز الجديد مكبرات صوت على كل جانب من جوانب الشاشة، بالإضافة إلى مكبرات صوت فرعية في الخلف، لضمان جودة صوت رائعة، عبر توفير صوت محيطي 4.2.2  واضح ومميز. تم تزويد أجهزة QLED 2020 بمضخم الصوت النشط (AVA)، الذي يمكن المشاهدين من ضبط حجم الحوار بما يتناسب مع الضوضاء في البيئة المحيطة كأصوات الخلاط أو المكنسة الكهربائية، حيث يعمل مضخم الصوت النشط على التحديد الفوري لمصادر الضوضاء المحتملة المسببة للتشويش في المكان المحيط، ليتم تعزيز مستوى الصوت تلقائياً، مع زيادة وضوح الأصوات أو الحوار المسموع من التلفزيون. ويستخدم جهاز التلفاز السماعات المدمجة كقناة صوتية إضافية عند وصله بمكبرات الصوت في مجموعة أجهزة تلفاز 2020  Q800 على سبيل المثال، وتتم مزامنة الصوت بسماعات تلفزيون بكل تناغم مع جهاز الصوت من سامسونج بفضل نظام Q-Symphony، للاستمتاع بتجربة صوت محيطي مدمجة ببراعة يتم خلالها استغلال السماعات الأمامية ومكبرات الصوت الضخمة بجهاز الصوت المستخدم،للارتقاء بالتجارب السمعية والبصرية إلى المستوى التالي.

يتوفر تلفزيون QLED 8K 2020 مقاس 65 بوصة و 75 بوصة بسعر 23,999 درهم إماراتي و 31,999 درهم إماراتي على التوالي. بينما يتوفر الجهاز مقاس 85 بوصة بسعر 44,999 درهم إماراتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *