سيتزن تتعاون مع وكالة فضاء يابانية للاستفادة من مادة التيتانيوم
ساعات ومجوهرات

سيتزن تتعاون مع وكالة فضاء يابانية للاستفادة من مادة التيتانيوم

بمناسبة مرور 30 عاماً على إطلاق ساعة بروماستر، طرحت سيتزن ساعة بروماستر CC7015-55E سوبر تيتانيوم والتي تعد خياراً مثالياً للرياضيين وعشاق الرحلات الصحراوية والمغامرات.

وبهذه المناسبة، طرحت سيتزن ساعة بروماستر بإصدار محدود للاحتفال بمرور 30 عاماً على ميلاد الساعة الرائدة عالمياً،  وعلى صعيد آخر فإن سيتزن أبرمت اتفاقية شراكة مع مؤسسة يابانية متخصصة في استكشاف الفضاء لاستخدام مادة السوبر تيتانيوم شديدة الصلابة خلال الرحلات الفضائية وهي ذات المادة التي صُنعت منها ساعة بروماستر.

يذكر أن سيتزن تستخدم تقنية يطلق عليها “Duratect” وهي طريقة مسجلة باسم الشركة اليابانية وحاصلة على براءة اختراع وهي عبارة عن استخدام تقنيات معينة لإنتاج مادة التيتانيوم بحيث تكون أقوى 6 مرات مقارنة بمادة الستانلس ستيل، وقادرة على امتصاص الصدمات ومقاومتها للصدأ، وتبقى لفترات طويلة وفي حالة ممتازة ومريحة.

وتدخل سيتزن شراكة مع ispace، الشركة اليابانية الرائدة في استكشاف القمر ومقرها في تويو باليابان حيز التنفيذ لاستخدام مادة السوبر تيتانيوم في إطار برنامج HAKUTO-R لاستكشاف القمر. ستستخدم مادة السوبر تيتانيوم والتي تنتجها سيتزن حصرياً ضمن المكونات المستخدمة في مركبة الهبوط على سطح القمر والناقل القمري HAKUTO-R بهدف تحسين جودة المركبة الفضائية.

بعد الانتهاء من مهمة  HAKUTO-R  لاستكشاف القمر، ستقوم ispace وسيتزن بفحص نتائج استخدام السوبر تيتانيوم ومن ثم المضي قدماً في تطوير المادة واستخدمها بشكل أوسع في عمليات استكشاف القمر.

الجدير بالذكر أن مادة التيتانيوم عبارة عن معدن يتشكل في الطبيعة ويتميز بصلابته وكثافته العالية مقارنة بالمعادن الأخرى- كما أنه لا يتفاعل مع أشعة الشمس أو الماء المالح أو كيمياء الجسم. أطلقت سيتزن في عام 1970،  أول ساعة في العالم مصنوعة من مادة التيتانيوم الصلب الذي يتفرد بوزنه الخفيف ومقاومته للحساسية وللصدأ. واستطاعت ستزن منذ ذلك الحين ، أن تطرح مجموعات منوعة الساعات المصنوعة من هذه المادة الثورية والتي تمزج بين بين المتانة،  الجمال والحرفية العالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *