تطبيق فابولا يدعم الأشخاص الذين يعانون من صعوبة في التواصل
لقاءات ومشاركات

تطبيق فابولا يدعم الأشخاص الذين يعانون من صعوبة في التواصل

لقاء مع:  أنيلا غونسالفيس – مؤسسة تطبيق فابولا

 

تطبيق فابولا يدعم الأشخاص الذين يعانون من صعوبة في التواصلمتى تم إنشاء تطبيق فابولا وما هو الغرض منه؟

تطبيق فابولا هو أداة تكنولوجية مساعدة تم تطويره لدعم احتياجات التواصل للأشخاص الذين يعانون من صعوبة في التواصل خلال المحادثات اليومية وخاصة لضعاف السمع أو من لديهم مشاكل ناتجة عن تأخر الكلام والتوحد وغيرهم. والتطبيق متاح حالياً للتنزيل مجاناً عبر App Store أو Google Play Store ويمكن استخدامه على الأجهزة المحمولة مثل الهواتف والأجهزة اللوحية، كما أنه أيضاً على متجر Galaxy

 

كيف يعمل التطبيق وهل هو متاح لجميع الأعمار؟

تطبيق فابولا مناسب للاستخدام من قبل الأطفال والبالغين من مختلف الفئات العمرية وحتي كبار السن، لمساعدتهم على تسهيل المحادثات وتخطى صعوبة التواصل مع الأفراد في المجتمع،  وهو يتميز بالتصميم المستوحي من تقنيات التواصل المعزز والبديل (AAC)، حيث تساهم هذه الخاصية في زيادة مساعدة العديد الأشخاص الذين يفضلون التعلم من خلال الإشارات المرئية.

ويحتوى التطبيق على العديد من الميزات المبتكرة منها:

خاصية تحدث: تحويل الكلمات الصوتية إلى نص بشكل يسمح للمستخدمين بتسجيل الرسائل لتحويلها لكلمات نصية.

خاصية العبارات: مجموعة من الجمل الشائعة المحفوظة سابقاً وجاهزة للاستخدام وأيضاً للتعديل بسهولة والتي يمكن تحويلها لجمل صوتية بنقرة واحدة.

خاصية البطاقات: مستوحاة من تقنيات التواصل المعزز والبديل (AAC)، وتحتوى هذه الميزة على صور تشرح كلمة واحدة أو أكثر، ويمكن تجميع بطاقات الكلمات معاً لتشكيل جملة للاستماع.

خاصية الكتابة اليدوية: ميزة تتيح الرسم أو كتابة الجمل.

 

هل توجد دراسات حول دور التطبيق في العلاج أو سهولة التعامل مع المستخدمين؟

هناك العديد من الدراسات التي أثبتت أن المصابين بالتوحد يكونوا أكثر قدرة على التعلم والتواصل من خلال الإشارات البصرية، ولذا حرصنا في تطوير التطبيق على إضافة خصائص بصرية تساعد على تسهيل التواصل للتعبير عن عناصر أساسية منها المشاعر والتخيل والتأثير وتحقيق التواصل الاجتماعي. خاصة مع استخدام خاصية البطاقات في التطبيق المستوحاة من تقنيات التواصل المعزز والبديل (AAC)، وتحتوى هذه الميزة على صور تشرح كلمة واحدة أو أكثر، ويمكن تجميع بطاقات الكلمات معاً لتشكيل جملة للاستماع.

 

ما هو دور السيدة أنيلا في فكرة وتطوير التطبيق؟

أنيلا غونسالفيس هي صاحبة فكرة تطبيق فابولا والمؤسسة لهذا التطبيق المبتكر، وجاءت فكرة التطبيق عند تشخيص ابنها البالغ من العمر عامين بإمكانية الإصابة بمرض التوحد، واجهت أنيلا سؤال  اذا ما كان العيش في حالة إنكار أسهل من مواجهة الواقع ولكن كانت الإجابة أن القبول والتعامل مع الوضع أفضل، ولكن واجه ابنها صعوبة كبيرة في التواصل مع الأخرين نظراً لعدم قدرته على التحدث بشكل طبيعي ما أدى إلى زيادة المشاعر السلبية منها العزلة الاجتماعية والشعور بالوحدة والإحباط، بالإضافة إلى المشاكل السلوكية الناتجة عن صعوبة التعلم وصعوبة القدرة على التعبير عن أفكاره، ومن خلال جلسات العلاج المتعددة والاجتماعات مع المتخصصين أدركت أنيلا أن ابنها والكثيرين من يعانون من صعوبة في التواصل أكثر قدرة على التعلم والتواصل بشكل مرئي، وكانت هذه نقطة الإنطلاق فقد عملت أنيلا على ابتكار تطبيق فابولا كأداة متوفرة لتقديم ميزات متعددة للمستخدمين ومقدمي الرعاية وأولياء الأمور، بشكل يسهل الوصول الفعال لمن يعاني من صعوبة القدرة على التواصل وذلك من خلال توفير الكلمات المناسبة دائماً.

وتهدف أنيلا من خلال تشجيع المستخدمين على تنزيل فابولا ، إلى دعم الأشخاص الذين يعانون من صعوبة التواصل لتعزيز قدرتهم على التعبير عن أفكارهم واستخدام الكلمات المناسبة.

 

هل يمكن للمستخدمين التواصل من خلال التطبيق؟

نعم ، الغرض الرئيسي من تطبيق فابولا هو تسهيل التواصل للأفراد الذين يعانون من التواصل اليومي. باستخدام إحدى الخصائص الأربع في التطبيق ، والتي تمكن هؤلاء الأفراد من التواصل مع مقدمي الرعاية والمعلمين والأصدقاء وأفراد الأسرة والمزيد بطريقة بسيطة وممتعة.

 

ما هي خططك المستقبلية في هذا المجال؟

نسعى لإضافة المزيد من التحسين والتطوير في تطبيق فابولا لضمان زيادة الاستفادة لجميع المستخدمين على أفضل وجه، والتي تشمل خطط لإصدار نسخة أكثر تطويراً مع المزيد من المميزات والخصائص التي تناسب الاحتياجات الفردية للمستخدمين، وذلك حرصاً على تلبية كافة احتياجات الآباء والمعلمين ومقدمي الرعاية في مساعدة الأشخاص على التواصل الفعال وزيادة الوعي. ويعتبر ذلك جزء من رؤيتنا في استغلال أحدث التقنيات التكنولوجية في تلبية احتياجات الأشخاص وتسخيرها لتكون في متناول الجميع، من أجل دعم المتطلبات المختلفة للأفراد في المجتمع.

كما اتطلع إلى تقديم المساعدة في إطلاق المزيد من الحلول التكنولوجية المتطورة  والتي يمكن الوصول إليها بأسعار معقولةلتكون في متناول من يحتاج لاستخدامها وخاصة للأشخاص من أصحاب الهمم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *