الملتقى الإعلامي لرابطة المحترفين الإماراتية يستعرض الجوانب الفنية والتنظيمية
رياضة وسيارات

الملتقى الإعلامي لرابطة المحترفين الإماراتية يستعرض الجوانب الفنية والتنظيمية

سلط الملتقى الإعلامي لرابطة المحترفين الإماراتية –المبادرة الجديدة- والذي عقد صباح اليوم بفندق ريكسوس بريميوم‪  دبي الضوء على الجهود الفنية والتنظيمية والتسويقية المرتبطة بالرابطة، وبدوري الخليج العربي خلال الجولات الماضية، واقامة وتنظيم واستضافة المباريات، والمردود الفني للجولات وزمن اللعب الفعلي‬‬‬‬الملتقى الإعلامي لرابطة المحترفين الإماراتية يستعرض الجوانب الفنية والتنظيميةويأتي الملتقى الذي دعت إليه الرابطة ممثلي وسائل الإعلام المختلفة والمعنية بنشاطات الرابطة والمسابقات المختلفة، في إطار الشراكة القائمة بين الطرفين بهدف تعزيز علاقة التواصل والتعاون المستمر مع وسائل الإعلام بشكل أكثر عمقاً، بما يعزز نجاحات المنظومة الرياضية لدورينا

وانطلقت فعاليات الملتقى الذي شهد حضورا كبيرا، بعرض فيديو قصير تضمن إشارات لأبرز الجهود المبذولة من رابطة المحترفين، أعقبته كلمة لوليد الحوسني المدير التنفيذي لرابطة المحترفين الذي رحب بالحضور الكريم، مثنياً على جهود التواصل المثمر بين الرابطة وشركاء النجاح من أندية وفنيين ومدربين وإداريين ولاعبين وجمهور، وايضاً “وسائل الإعلام” كونها حجر الزاوية في عكس الجهود المبذولة لإنجاح الموسم الرياضي

وتناول المدير التنفيذي لرابطة المحترفين في كلمته خلال الملتقى الإعلامي، الفحوصات الطبية قبل انطلاقة المباريات  والتي بلغت أكثر من 50 ألف فحص، بالإضافة لاجتماعات رابطة المحترفين منذ انطلاقة الموسم على صعيد اللجنة الفنية، والاجتماعات التنسيقية مع ممثلي الأندية، ومسؤولي المباريات، بجانب استعراض بروتوكول المباريات، واحصائيات اللعب الفعلي، وسلط الضوء على خارطة حقوق البث التلفزيوني، والحقوق الرقمية، إضافة إلى المبادرات الترويجية التي عملت عليها الرابطة منذ انطلاقة الموسم الحالي 2020- 2021 ممثلة في الهوية الصوتية الجديدة، والعناصر المرئية الافتراضية، والموقع الالكتروني وتطبيق الهاتف “الجديدين”، وفانتاسي دوري الخليج العربي، والدوري الالكتروني، والتوجه التجاري للرابطة

وتفصيلاً، تطرق وليد الحوسني في كلمته لبرتوكول المباريات والمطبق حالياً بعدما جرى إعداده بناءً على أفضل الممارسات العالمية و بسيناريوهات مختلفة بدءً من إقامة المباريات بدون جمهور وحتى عودة الجماهير بشكل كامل، منوهاً إلى اعتماد البروتوكول من الجهات المختصة بالدولة

وتضمنت أهم بنود البروتوكول المطبق تقسيم الملعب إلى 4 نطاقات لضمان تطبيق الإجراءات الاحترازية، حيث يتم فحص جميع المتواجدين في الملعب حرارياً بالإضافة الى ضرورة حصولهم على نتيجة فحص سلبية قبل ثلاثة أيام للنطاقين 1 و2 وأسبوع للنطاقين 3 و4، علاوةً على تعقيم الاستادات بالكامل قبل وبعد المباريات واستخدام كرات جديدة في كل مباراة

وردا على سؤال يتعلق بموعد عودة الجماهير، أشار الحوسني، إلى أن القرار الأخير والنهائي في هذا الخصوص، هو من اختصاص الجهات المعنية المسؤولة عن مكافحة كوفيد-19، وهي التي تقرر متى يعود الجمهور، وفق التقييمات الصحية، بينما الرابطة جاهزة بسيناريوهات العودة وتطبيقات الإجراءات الاحترازية”

وفيما يخص حصول البعض على تطعيمات ضد الفيروس أضاف” هذا الأمر إيجابي، ولكن تقليل أو تخفيف بروتوكول كوفيد-19 في الملاعب أو تسهيل دخول الجمهور يعود للجهات المختصة، والتي تتابع عن قرب هذا الأمر، وفي حالة زيادة الفئات الحاصلة على التطعيم، قد تكون هناك تغييرات مستقبلا ولكن لا يجب أن نستبق الأحداث”

وحول إحصائيات “زمن اللعب الفعلي”، أوضح الحوسني في الملتقى الإعلامي أن “التراجع النسبي” في زمن اللعب الفعلي مقارنة بالموسم الماضي يعد “مقبولاً” نظراً لتوقف المسابقة لأكثر من 7 أشهر والاستعداد للموسم من خلال المعسكرات الداخلية في ظل ارتفاع درجة الحرارة والرطوبة بالدولة في شهر أغسطس

ووصل متوسط زمن اللعب الفعلي خلال الجولات الخمس الأولى للموسم الحالي الى “0.49.46” مقابل “0.51.47” خلال ذات الجولات في الموسم الماضي 2019- 2020، مقابل “0.48.48” في موسم 2018- 2019، وتصدر الجزيرة قائمة “زمن اللعب الفعلي” لفرق دوري الخليج العربي بمعدل “0.31.22”، مقابل “0.30.19” لشباب الأهلي و”0.29.20″ لفريق النصر

وذكر الحوسني أن الأرقام والإحصاءات الخاصة بـ “زمن اللعب الفعلي” سيتم عرضها على اللجنة الفنية لرابطة المحترفين لتحليلها ودراسة الأسباب والمقترحات لتطوير المسابقة من الناحية الفنية، إضافة الى عقد اجتماعات فنية مع مدربي الأندية مستقبلاً لبحث آلية التطوير الفني للمسابقة

وذكر المدير التنفيذي للرابطة الأرقام الخاصة بنجاحات بث مباريات الدوري عبر مختلف المنصات والقنوات في العالم، حيث بلغت نسب المشاهدات في 2018-2019 ما يصل إلى 18 مليون مشاهدة لمباريات دورينا، فضلا عن جهود أخرى تم بذلها لإنجاح البث الرقمي لدورينا عبر منصات جديدة غطت قارات العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *