دايسون تؤكد إطلاق سماعات رأس بخاصية تنقية الهواء
تكنولوجيا

دايسون تؤكد إطلاق سماعات رأس بخاصية تنقية الهواء

كشف جايك دايسون اليوم النقاب عن سماعات Dyson Zone™ بخاصية تنقية الهواء، والتي تدشن شركة دايسون من خلالها أعمالها في مجال التكنولوجيا القابلة للارتداء. ويعد الجهاز الجديد عبارة عن سماعات رأس عالية الدقة تغطي الأذنين، وتمنع الضوضاء وتوفر صوتًا غامرًا، فضلًا عن توفير تدفق نقي للهواء باتجاه الأنف والفم. وتأتي هذه السماعات كثمرة لعمليات بحث وتطوير في مجال جودة الهواء، امتدت على أكثر من عقد من الزمن، لتقدم في نهاية المطاف سماعات Dyson Zone™ بخاصية تنقية الهواء، للتصدي للمشاكل المتعلقة بجودة الهواء والضوضاء في المناطق الحضرية.

 

دايسون تؤكد إطلاق سماعات رأس بخاصية تنقية الهواء

وتشير تقديرات منظمة الصحة العالمية إلى أنه ومع استمرار النمو في تعداد سكان المدن في جميع أنحاء العالم، فإن 9 من كل 10 أشخاص في العالم يتنفسون هواءً لا يتمتع بأدنى المعايير المنصوص عليها في المبادئ التوجيهية للمنظمة بشأن جودة الهواء. وبينما انخفضت مستويات التلوث بثاني أكسيد النيتروجين في المدن خلال جائحة كوفيد-19، إلا أن تلك المستويات عادت بسرعة إلى وضعها السابق أو حتى تجاوزت مستويات ما قبل الجائحة في العديد من المدن العالمية. كما تشير التقديرات إلى أن أكثر من 100 مليون شخص، أي حوالي 20٪ من سكان أوروبا، يتعرضون لضوضاء طويلة الأمد أعلى من إرشادات منظمة الصحة العالمية.

وفي تعليقه على الابتكار الجديد، قال جيك دايسون، مدير البحوث والتطوير “يمثل تلوث الهواء مشكلة عالمية، إذ يؤثر علينا أينما كنا، سواء في منازلنا أو مدارسنا، أو في العمل أو حتى أثناء تنقلنا على الأقدام أو باستخدام الدراجة أو وسائل النقل العام أو الخاص. وتقوم سماعات Dyson Zone™ بتنقية الهواء الذي نتنفسه أثناء تنقلنا، وهي على عكس الكمامات، توفر تدفقًا من الهواء النقي دون أن تلامس الوجه، وذلك باستخدام مرشحات عالية الأداء ومضختين صغيرتين للهواء. ونحن متحمسون جدًا لتقديم هذا الابتكار الذي يوفر هواءً نقيًا وصوتًا صافيًا في أي مكان، بعد ست سنوات من العمل الدؤوب على تطويره”.

6 سنوات من التطوير و500 نموذج أولي

وتنطوي سماعات Dyson Zone™ بخاصية تنقية الهواء على خبرة دايسون التي تمتد على 30 عامًا في مجال تقنيات تدفق الهواء والترشيح والمحركات، ومعرفتها الواسعة بجودة الهواء الداخلي والخارجي. وتحتوي السماعات على ضواغط تقوم بسحب الهواء من خلال فلاتر ثنائية الطبقات وتطلق تيارين من الهواء النقي إلى أنف وفم المستخدم من خلال قناع لا يلامس وجهه. وتضمن الأطراف المائلة للحافة الداخلية للقناع الحفاظ على تدفق الهواء النقي باتجاه الأنف والفم، وعدم اختلاطه بالرياح المتقاطعة الخارجية بأكبر قدر ممكن. وتوفر سماعات Dyson Zone™ صوتًا ثريًا وغامرًا، كما تخفف من ضوضاء المدينة غير المرغوب فيه، وذلك بفضل نظام إلغاء الضوضاء النشط المتقدم، والمستوى المنخفض للتشوه الصوتي والاستجابة الترددية المحايدة، بما يجعلها تنقل الموسيقى أو الصوت بشكل مطابق للمنشأ.

وكانت سماعات Dyson Zone™ بخاصية تنقية الهواء في الأصل عبارة عن قطعة تنفس توضع على الفم تشبه قطعة التنفس الخاصة بالغطس، ويأتي معها حقيبة ظهر تحتوي على المحرك والأجهزة الداخلية، وقد تم تطويرها بشكل كبير على مدار ست سنوات من الأبحاث والتطوير. وتم تطوير أكثر من 500 نموذج أولي تضمنت تحويل المحرك الموجود عند مؤخرة الرأس إلى ضاغطين اثنين، واحد في كل غطاء أذن، وتم تطوير أنبوب التنفس ليصبح أشبه بقناع تنفس يوفر هواءً نقيًا دون ملامسة الوجه، وهي آلية جديدة تمامًا لتوفير الهواء النقي.

وقد كان تطوير حل لا تلامسي أمرًا في غاية الأهمية بالنسبة لمهندسي دايسون، وذلك لتجنب عدم الراحة وحالات تهيج البشرة، والمرتبطة غالبًا بالأجهزة التي تلامس البشرة، ولذلك كان قناع تدفق الهواء المنحني عنصرًا حاسمًا في هذا الابتكار. وتعتبر مسارات تدفق الهواء وتصميم القناع المنحني من العناصر الأساسية لتوصيل الهواء النقي. وتضمن البنية الهندسية المبتكرة للقناع وأطرافه المائلة، فضلًا عن الشبكة المركزية التي تنشر مساري تدفق الهواء، توصيل الهواء الخارج من الفلتر بشكل فعّال إلى الأنف والفم حتى في ظل وجود رياح خارجية متقاطعة، وبما يناسب شكل وجه المستخدم. وفي محاولة لتنفيذ طريقة اختبار مبتكرة وجديدة، استخدم مهندسو دايسون تمثال عرض خاص بالتنفس مزود برئتين ميكانيكيتين من الدرجة الطبية، ومعدات استشعار خاصة، يقوم بعملية استنشاق تحاكي أنماط التنفس البشرية في غرفة خاضعة للتحكم. ثم عملوا على قياس مستوى التلوث داخل الأنف والحلق لتحديد فعالية ترشيح تلك الجسيمات التي كانت ستنتهي في الرئة الاصطناعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *